أثر الإعلان الإلكترونى على سلوك الشراء للعملاء

0
(0)

لقد أدى التطور التكنولوجى الى تطور فى مختلف مجالات الحياة ومنها المجال الإقتصادى، حيث حدث تطور فى مجال الإعلانات، والإعلانات تُعد من أهم الأنشطة الرئيسية فى مجال تسويق المنتجات والخدمات، وظهرت العديد من المفاهيم التسويقية الجديدة ومنها الإعلان الإلكترونى حيث يُعد بمثابة أسلوب جديد فى مجال التسويق وفرته التكنولوجية الحديثة، وأضفت عليه سمة التفاعلية المباشرة التى سهلت عملية التواصل مع العملاء، ومكنت من فهم وتفسير السلوك الشرائى للعملاء.

مفهوم الاعلان الالكترونى

الإعلان الإلكترونى هو وسيلة اتصال رقمية والتي تتبعها شركات الأعمال والمؤسسات التى تهدف إلى الربح بغرض تقديم السلع والخدمات والأفكار للعملاء.

مزايا الاعلان الالكترونى

ان استخدام وسيلة الانترنت في الإعلان الالكتروني تنشئ مزايا لا تتوفر في الإعلانات التقليدية، من بينها:

  • للمستخدم حرية التمعن بالاعلان فى الوقت والمدة التى يريدها.
  • من أهم المزايا في الإعلان الإلكتروني هو التكلفة القليلة، حيث من المعروف أن الإعلان في الوسائل التقليدية مرتفع في حين أن الإعلان الإلكتروني أقل كلفة بكثير من ذلك، وهذا ما يدفع الكثيرين إلى استخدامه.
  • في الإعلان على شبكة الإنترنت تظهر نتائج الإعلان بمجرد القيام بنشره على شبكة الإنترنت، سيظهر عدد الضغطات على الإعلان مباشرة، ويمكن مراقبة عدد الزيارات وعدد النقرات بالوقت الحقيقي وهذا أفضل بكثير من الإعلانات التقليدية التي لا تمكن من معرفة مدى التفاعل مع الإعلان المنشور.
  • إمكانية التحسين المستمر للاستراتيجية الإعلانية.
  • القدرة على استهداف شرائح واسعة من العملاء فى الأسواق المختلفة المحلية والعاملة.
  • القدرة على اجراء التعديلات على محتوى النص افعلانى والرسالة الإعلانية بشكل سريع.

أشكال الاعلان الالكترونى

فيما يلي أهم أشكال الإعلان عبر المواقع الإلكترونية:

  • الشريط الإعلاني أو اللافتات الإعلانية على الموقع Banners))، وهى عبارة عن فضاء ذو شكل وحجم معين يظهر على الموقع الإلكتروني ويدعو المتصفح إلى النقر عليه من أجل الحصول على معلومات أكثر. وتعتبر من أكثر أشكال الإعلان عبر الانترنت استخداماً، ويتم استخدامها من أجل ايجاد الوعي لدى الجمهور وتوليد الفضول وجذب الانتباه ،  وتوجد العديد من أنواع اللافتات الإعلانية على المواقع الإلكترونية:
  • اللافتات الساكنة، وهي لافتات إعلانية لا تتحرك وإنما تبقى ساكنة في الموقع الذي وضعت فيه على الصفحة من الموقع الإلكتروني إلى أن ينتقل المستخدم إلى صفحة أخرى.
  • اللافتات المتحركة: هي مجموعة من الصور في ملف وحد تعرض بترتيب معين على الصفحة التي وضعت فيها من الموقع الإلكتروني.
  • اللافتات المتطاولة: وهي لافتات تتطاول عند النقر عليها لتظهر المعلومات حول الشيء الذي يتم الترويج له، ولا توصل المستخدم إلى موقع آخر وإنما تبقيه على نفس الصفحة.
  • الإعلان المنبثق (Pop-up ads) ، وهو نافذة تظهر أوتوماتيكيا عندما يتصفح المستخدم موقعا معينا أو يتفاعل معه، وتكون أكبر من اللافتات ولكن أصغر من الصفحة على الموقع الإلكتروني ولا تنقل المتصفح إلى موقع آخر.
  • الإعلان المتخلل (Interstitial ads)، هو إعلان يظهر قبل ظهور الصفحة على الموقع الإلكتروني حيث يغطي الصفحة كاملة، ويتضمن الكثير من الصور والمؤثرات البصرية، وبالتالي فهو إعلان غني من حيث المحتوى.
  • الإعلان عبر الشبكات الاجتماعية على الإنترنت.
  • الإعلان بطريقة الفيديوهات.

اتخاذ قرار الشراء عبر الانترنت

ان فهم طبيعة السلوك عبر الانترنت ضرورى بالنسبة للمسوقين لمعرفة كيفية تقديم المنتجات والخدمات عبر الانترنت حيث لا يختلف النموذج العام لسلوك المستهلك الشرائى عبر الانترنت عن سلزك المستهلك عبر وسائل الاتصال التقليدية حيث يتألف النموذج من ثلاث مراحل :

  • مرحلة المدخلات

تتألف هذه المرحلة من مصدرين أساسين للمعلومات وهما:

  • الجهود التسويقية للموقع: حيث انها تؤثر على قرار الشراء عبر الانترنت .
  • المؤثرات الثقافية والاجتماعية: حيث أن لها تأثير علىى السلوك الشرائى للمستهلك، فالاشخاص الذين يتأثرون لدرجة كبيرة بالأصدقاء والأسرة سيحذون حذو أصدقائهم أو أسرتهم فى حال اعتمادهم على الشراء عبر الانترنت.
  • مرحلة المعالجة 

تركز هذه المرحلة على كيفية اتخاذ العميل لقرار الشراء عبر الانترنت.

  • مرحلة المخرجات

وتتضمن هذه المرحلة اتخاذ قرارين هما:

  • قرار الشراء، ويكون هذه القرار الذى يتخذه المستهلك عبارة عن تجربة المنتج أو شرائه عن طريق الانترنت أو من المتاجر الالكترونية.
  • قرار ما بعد الشراء، والذى سيكون اما اعادة شراء المنتج أو عدم شرائه مره ثانية، لذلك يُعد من الضرورى بالنسبة للمسوقين عبر الانترنت معرفة العوامل  التى تؤثر على سلوك المستهلك وتصميم المواقع الإلكترونية بشكل يتلائم مع العملاء.

العوامل المؤثرة فى السلوك الشرائى للمستهلك الإلكترونى

مع التطور التكنولوجى وانتشار وسائل الإعلان الإلكترونى المختلفة، فقد أصبح للإعلانات الإلكترونية قوة هائلة ومؤثرة على السلوك الشرائى، ولتحقيق التأثيرات المرغوبة يجب على المنشأة التى تستخدم الإعلان الإلكترونى أن تسعى الى التأثير على العملاء بشكل فعال ، وتستطيع الإعلانات الإلكترونية أن تنجح فى التأثير على سلوك المستهلكين الشرائي من خلال:

  • اختيار المكان المناسب للإعلان ضمن موقع صفحة الويب، حيث ينبغى اختيار مكان بارز للإعلان فى موقع الويب وتتيح مواقع الويب أماكن مختلفة للإعلان بأسعار مختلفة.
  • مدة عرض الإعلان عبر الانترنت ينبغى أن تكون لمدة كافية حتى يكون له القدرة على احداث التأثير المطلوب.
  • التحديث المستمر لمحتوى الإعلان بما يتناسب مع طبيعة وخصائص السوق والفئة المستهدفة.
  • تصماميم الإعلان الإلكترونى يجب أن تعتمد على مؤثرات فنية وسيكولوجية أهمها الصور والرسوم الالكترونية والتى تخدم الهدف الذى يسعى الى تحقيقه المعلن كونها تسهل التعبير عن الأفكار الإعلانية بسرعة وكفاءة اضافة الى جذب الاعلان لانتباه المستخدم الالكترونى من خلال الألوان المستخدمة والتى تؤدى دور كبير فى التأثير على سلوكه الشرائى.

الخاتمة

يُعد الإعلان من أهم أنشطة الاتصال التي تجريها المؤسسات، وذلك لارتباطه بأهم شريحة في البيئة الخارجية للمؤسسة وهي شريحة العملاء ولذلك تولي مختلف المؤسسات الاهتمام الأكبر لهذا الصنف من الاتصال كعنصر مهم من عناصر الاتصال التسويقي، ونتيجة للتطور التكنولوجى وظهور التقنيات الحديثة أدى ذلك الى تطور فى هذا المجال ، حيث تستهدف سياسات الإعلان الإلكترونى تحريك سلوك العملاء  لشراء السلعة أو طلب الخدمة، أو الحصول على استجابة منه، فالإعلان الإلكترونى تخطى كل السلبيات التي كان يعاني منها الإعلان التقليدي،

المراجع

Print Friendly, PDF & Email

قيمنا

0 / 5. 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى