التحول الرقمي للمعرفة

5
(1)

مقدمة

يعتبر بعض الباحثين أن ظهور الانترنت هو  الثورة الصناعية الرابعة Fourth Industrial Revolution ، فقد غير ظهور شبكة الانترنت وجه المجتمعات البشرية، ومن أهم التغيرات التي أحدثتها شبكة الانترنت ظهور مفهوم التحول الرقمي فمع لقد شهدت العقود الماضية قدراً كبيراً من التغييرات في مجال توفير المعلومات العلمية، من حيث زيادة وانتشار مصادر المعلومات الرقمية والتطورات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فإن التقنيات الإلكترونية الحديثة تكاد ترسم صورة مختلفة لعالم جديد لعل من أبرز خصائصه وفرة المعلومات وكثافتها وتدفقها بسهولة وسرعة فائقة،  وكمحصلة لما سبق فإننا نتجه نحو التحول الرقمي لبيئة المعلومات الرقمية التي يمكن أن تكون بديلاً عن الكثير من المعلومات القائمة على الطباعة.

تلعب الثقافة المعلوماتية دوراً كبيراً في حياة الفرد والمجتمع، حيث تعكس قدرة الفرد على الوصول للمعلومات وتقييمها واستغلالها بشكل مناسب، وفي ظل التطورات المتسارعة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والنمو المتزايد للإنترنت وما أحدثته من ثورة في المجتمع العلمي، أصبح لها تأثيرها الواضح في تغيير طريقة الاتصال العلمي، وسلوك الباحثين في البحث عن المعلومات حيث إن التحول الرقمي يزداد مع مرور الوقت، فمنذ الألفية الثالثة وبتزايد الشكل الرقمي للمعرفة البشرية على حساب المعرفة المطبوعة، وتزايد الإتاحة المجانية للمعلومات والمعرفة على شبكة الإنترنت، وتزايد أعداد مستودعات المعرفة التي يمكن الوصول إليها بسهولة ويسر من خلال  الإنترنت.

 مفهوم التحول الرقمي

إن ظهور شبكة الانترنت ونموها بهذا الشكل الهائل أدى إلى زيادة سريعة وكبيرة جداً في الوسائل المعرفية المتوفرة للباحثين، كما أتاح امكانية تبادل ونشر هذه الوسائل والمعلومات على الصعيد العالمي، ومع هذا التحول الرقمي الغير مسبوق في تاريخ البشرية فإن مفاهيم البحث وتبادل المعرفة بين المجتمعات البشرية تغيرت بشكل كامل حتى اعتبر كثيرون أن العصر الورقي وطباعة الكتب مهدد بالانقراض من قبل التحول الرقمي لوسائل المعرفة.

دوافع التحول الرقمي للنشر

عوامل عديدة أظهرت الحاجة الماسة للتحول الرقمي والتوسع في ظهور ونشر الأشكال الرقمية لمصادر المعرفة المختلفة وهى العوامل نفسها التي ساهمت في انتشار النشر الإلكتروني والرقمنة، ومن هذه العوامل ما يلى:

  • التطور التكنولوجي وثورة الاتصالات في العصر الحديث والاعتماد على شبكة الانترنت وبالتالي أصبحت عملية توفير المعلومات عملية يسيرة.
  • الزيادة الهائلة والمطردة في الإنتاج الفكري الناتج من الأبحاث العلمية على مستوى العالم.
  • توفير كبير في التكاليف نظراً لارتفاع أسعار الطباعة مما جعل النشر التقليدي عملية عالية التكلفة.
  • زيادة فرص الاطلاع على الإنتاج الفكري والثقافي والقدرة على التواصل وانتاج المعرفة وتقاسمهما و الاستفادة منها.
  • إتاحة المعلومات الرقمية لعدد أكبر من الباحثين علاوة على إتاحتها بصفة دائمة وفي أي وقت مما ساعد على تخطي الحواجز الأمنية والجغرافية بالإضافة إلى حل مشكلة الحيز المكاني داخل مؤسسات المعلومات خاصة مع تضخم وتنوع مصادر المعلومات وكثرة الباحثين وانتاجهم العلمي.
  • ميل المستفيدين من المعرفة من الشباب والأطفال خاصة بالمدارس والجامعات للتعامل مع المصادر الرقمية بفعل التطور الذى حدث في نظم التعليم وانتشار الشبكات الاجتماعية.
  • التطور التكنولوجي والتحسن الدائم في أجهزة ووسائط التعامل مع المعرفة الرقمية بحيث أنها أصبحت متعددة الاستخدام.

المكتبات في بيئة التحول الرقمي

تعتمد المكتبات على اختلاف أنواعها في تكوين مجموعاتها من مصادر المعلومات أو اتاحتها على احتياجات المستفيدين منها الفعلية والمستقبلية حتى يتحقق الهدف الأساسي المرجو من تكوين المجموعات وهو استخدامها والإفادة منها على أكمل وجه.

ان العديد من مصادر المعلومات التي كانت متوفرة في الشكل المطبوع أصبحت الآن متاحة في شكل مطبوع بالإضافة الى الشكل الرقمي، وأصبح من الطبيعي أن تنتقل خدمات المكتبات من الحيز المادي المقيد بعاملي المكان والزمان الى البيئة الرقمية التي تتسم بالمرونة العالية.

إن التحول الرقمي هو الاتجاه السائد في تطور المكتبات، ويشمل هذا الاتجاه جميع فئات المكتبات في مختلف أنحاء العالم مع تفاوت في دوافع هذا التحول وأهدافه واستراتيجياته وأساليبه، وقد تم  انشاء المكتبات الرقمية كجزء من مراحل الانتقال من الطباعة الى الشكل الرقمي، والمكتبة الرقمية هي المكتبة التي تقتنى مصادر معلومات رقمية سواء المنتجة في شكل رقمي  أو التي تم تحويلها إلى الشكل الرقمي .

تطوير المكتبات الرقمية

توجد العديد من التطورات والتي أدت إلى تجاوز عقبات تطو ر المكتبات الرقمية وتمثل هذه التطورات فيما يلي:

  • التطور الكبير في مجال صناعة المعلومات
  • وصول تكنولوجيا الشبكات والتحول الرقمي إلى مستوى من النضج ساعد على سرعة انتشارها وأتاح فرصا عديدة للتطور في مجال المكتبات الرقمية.
  • التغيرات الكبيرة التي حدثت في أساليب الاتصال العلمي في كل مجالات المعرفة البشرية.
  • دعم الحكومات لتطوير المكتبات الرقمية من خلال توفير المنح و الميزانيات اللازمة للبحوث وعمليات تطوير المكتبات الرقمية لابتكار حلول متنوعة للمشكلات واتاحة البحوث العلمية وتوفيرها للباحثين، بحيث أصبح مشروع المكتبة الرقمية هو العنصر الأساسي في تطوير خدمات المعلومات التي تقدمها المكتبات الجامعية والبحثية والوطنية للمستفيدين في جميع أنحاء العالم.

تأثير التحول الرقمي للمعرفة على الثقافة المعلوماتية للباحثين

نظراً للتغيرات التي حدثت في المكتبات، والتطورات التكنولوجية التي ساعدت الأفراد على الوصول إلى مصادر المعلومات دون التقيد بالمكان والزمان، والتفاعل مع بعضهم البعض بسهولة ويسر، أثرت هذه التغيرات على البيئة الأكاديمية وعلى سلوك الباحثين في البحث عن المعلومات فلقد تغيرت الطريقة التي يستخدمونها في إيجاد واستخدام مصادر المعلومات كما غيرت أسلوب التدريس والمصادر والوسائل يستخدمونها في التدريس والبحث العلمي.

يوجد تزايد مستمر في كم مصادر المعلومات الرقمية ، سواء كان ذلك عن طريق التحول من الشكل التقليدي إلى الشكل الرقمي، أو عن طريق الإصدار مباشرة بالشكل الرقمي. وقد ساعد على ذلك التحول المستمر في تكنولوجيا المعلومات، وتوفير أجهزة حاسبات سريعة وزهيدة الثمن، بالإضافة إلى الارتفاع المستمر في أسعار مصادر المعلومات المطبوعة. كما أدى التحسن المستمر في برمجيات التخزين والاسترجاع إلى التزايد المستمر في كم مصادر المعلومات الرقمية، وتعددت محركات البحث والقدرة الاستيعابية اللانهائية لشبكة الإنترنت لكم هائل من مصادر المعلومات الإلكترونية، والتي صاحبها استيعاب وشمول قدرة شبكات الاتصالات على استيعاب أعداد هائلة من المستفيدين. كما أصبح الباحثون يعتمدون بشكل متزايد على المعلومات الرقمية والإنترنت كوسيلة لاكتساب وتبادل المعلومات، اضافةً لأن المقتنيات الرقمية أصبحت هي الأكثر انتشاراً .

الخاتمة

هناك كثيرون يرون افضلية كبيرة للكتاب الورقي عن الكتاب الالكتروني، ولا شك أن هناك مزايا عديدة للكتاب الورقي، منها الارتباط الوثيق والحميم بين القارئ والكتاب الورقي وهذا ما نفتقده في الكتب الالكترونية.

لكن التحول الرقمي للمعرفة ليس محصوراً في مجرد تحول كتاب ورقي لكتاب الكتروني، بل يتعدى هذا المفهوم مجرد التحول في عملية الطباعة لما هو أوسع بكثير من حيث تغير أساليب البحث والاستقصاء وهيكلة المعلومات وكذلك وسائل نقل المعرفة وتبادل الخبرات المعرفية.

لقد أدى التطور التكنولوجي الهائل خلال العقود الماضية  إلى حدوث تطورات في مختلف المجالات ومنها المجال المعرفي حيث كان يقتصر فقط على المواد المطبوعة والتي كانت عالية التكلفة وغير متوفرة للجميع، ولكن مع التطور التكنولوجي وانتشار التحول الرقمي للمعرفة فإن المعرفة أصبحت متوفرة بأشكال رقمية متعددة يمكن للجميع الحصول عليه بسهولة ويسر من خلال شبكة الانترنت .

المراجع

 

 

Print Friendly, PDF & Email

قيمنا

5 / 5. 1

1 فكرة عن “التحول الرقمي للمعرفة”

  1. Pingback: استراتيجية التحول الرقمي - تجمع مشرفي المعلوماتية العرب استراتيجية التحول الرقمي

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى