التلوث المعلوماتي

0
(0)

تُعد المعلومات المحرك الرئيسى للفرد والمجتمع، ويرجع ذلك لطبيعة وأهمية وقيمة المعلومات ودورها فى مختلف مجالات الحياة، وكلما كان هناك وعى بقيمة المعلومات وأهميتها وكيفية الاستفادة منها كلما زادت قيمتها وسهل التعامل معها، الا انه مع التطور التكنولوجى وكثرة المعلومات فى البيئة الرقمية جعل الوصول الى المعلومات المفيدة ليس أمر سهل خاصة مع تعدد مواردها، وصعوبة تقييمها، حيث أن الانترنت وبالرغم من أنه يتيتح المعلومات بأيسر الطرق الا انه فتح مجالا للنشر الحر والنشر غير المحدود للمعلومات مما يؤدى فى الكثير من الأحيان الى حدوث تضارب واختلاف فى المعلومات المتاحة، وقد تكون المعلومات خاطئة ومضللة، وهذا ما يُطلق عليه التلوث المعلوماتى.

تعريف التلوث المعلوماتي

تلوث المعلومات هو كل ما يفسد خواص المعلومات ويغير من طبيعتها من خلال دخول معلومات غريبة ليست بذات علاقة أو زائدة عن اللزوم أو غير مطلوبة ويعني وجود وانتشار معلومات غير مرغوب بها في المجتمع وبكميات كبيرة بحيث تؤدي الى احداث تأثيرات عكسية على النشاطات البشرية والحياة الاجتماعية، ان المعلومات غير المفيدة والضارة، هي ملوثات معلوماتية تسبب تأثيرات خطرة متعددة الابعاد.

أسباب تلوث البيئة المعلوماتية

توجد العديد من العوامل التى تؤثر فى المعلومات مما يؤدى الى تلوثها، ومن هذه العوامل:

  • عوامل تقنية، ينتج عن انتشار استخدام الإنترنت والتطور السريع والمستمر للتقنية والانبهار ببرامجها وإمكاناتها مما يجعل المستخدم يسلك سلوك غير واعي باستخدامها للتجربة والمشاركة والتفاعل.
  • غياب الوعى المعلوماتى لدى العديد من الأفراد والمؤسسات.
  • المعلومات لها خاصية بنائية تراكمية معقدة ذات علاقات تبادلية غير ذات حدود واضحة مع القضايا التي ترتبط بها مما يجعل من الصعب فصل معلومات كل موضوع على حدة.
  • عوامل بيئية: هناك اختلاف بين المجتمعات والدول في تحديد نسبة تأثير المعلومات السلبي، وذلك تبعًا لعومل مختلفة منها: عوامل اقتصادية وسياسية واجتماعية وغيرها، كما يختلف أيضًا أسلوب تعامل الأشخاص داخل المجتمع الواحد في تعاملهم مع المعلومات.

أنماط التلوث المعلوماتى

يوجد نمطين للتلوث المعلوماتى:

  • النمط الأول هو المعلومات بحد ذاتها والموجودة على شبكة الانترنت وما تتعرض له من أخطار وتحريف وتنوع المصادر في الشبكة وكثرتها وتعددها والملوثات الكثيرة التي تؤثر في ثقافة وتربية المجتمعات والتغييرات التي طرأت على المفاهيم والقيم الإنسانية .
  • النمط الثانى للتلوث المعلوماتي هو ما ينجم عن صناعة الحواسب وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتي تؤدي إلى تخريب فعلي في البيئة الطبيعية للبشر 

آليات الحماية من تلوث المعلومات فى الفضاء الرقمى

التلوث المعلوماتى لا يواجه فقط من يبحث عن المعلومات، بل قد يتعرض له كل مستخدم للانترنت، فتوجد العديد من المعلومات التى تصل يوميا سواء كان ذلك ببحث مقصود أو دون بحث.

ان الوقاية من التلوث المعلوماتى فى البيئة الرقمية يكون من خلال تفعيل دور كل الأطراف.

الدور الحكومى

يكون من خلال سن قوانين وتشريعات لحماية ومراقبة المحتوى وضمان سلامته منع مكافحة كل التهديدات التى قد تتعرض للمعلومات، ويتحقق ذلك من خلال استراتيجيات حجب المواقع التى يتنافى محتواها مع خصائص المجتمع، بالاضافة الى ضبط الاجراءات المتعلقة بنشر المعلومات.

الدور المؤسساتى 

يقع على المؤسسات التعليمية والمؤسسات الإعلامية الدور التثقيفى وفق خصائص المجتمع والدور التوعوى لمخاطر الانترنت وتأثيراتها التى قد تحدث على الأفراد والمجتمع.

دور الأسرة

تقع على الأسرة مهمة التنشئة الاجتماعية والتنشئة الفكرية، وتعليم مهارات التواصل والاستخدام الصحيح للبيئة الرقمية، والتوعية بالجوانب السلبية التى توجد بها.

الخاتمة

الاستمرار السريع الذي يشهده العالم لتطور المعلومات وزيادة حجمها وسهولة الوصول لها ، ان بيئة المعلومات وخاصة المعلومات الرقمية تتعرض للعديد من عوامل التلوث،  ويُقصد بتلوث المعلومات، المعلومات الزائدة عن الحاجة والتى ليست لها أى قيمة وغير مرغوب فيها والتى تأثر على عملية البحث والاستفادة من المعلومات كمصدر هام لاتخاذ القرارات لمختلف الفئات. حيث أصبح انتشار الشائعات والمعلومات الغير صحيحة بصوة واسعة هو احدى سمات عصر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأصبح تداول المعلومات متاحًا، وأصبح بإمكان أي شخص يمتلك الوسيلة المناسبة وبعض المهارات التقنية أن يكون بنفسه منتجًا للمعلومات وناشرًا لها مما نتج عنه تلوث البيئة المعلوماتية للمجتمع، من حيث تلقيه كمًا كبيرًا من المعلومات دون تمييز الصحيح من الخاطئ والحقيقة من الشائعة.

المراجع

  • Meel, P., & Vishwakarma, D. K. (2019). Fake news, rumor, information pollution in social media and web: A contemporary survey of state-of-the-arts, challenges and opportunities. Expert Systems with Applications, 112986.
  • Iqbal, Q., & Nawaz, R. (2019). Rife information pollution (infollution) and virtual organizations in industry 4.0: within reality causes and consequences. In Big Data and Knowledge Sharing in Virtual Organizations (pp. 117-135). IGI Global.
  • Levent Orman (2015) .Fighting Information Pollution with Decision Support Systems .Journal of Management Information Systems.

أمن المعلومات (14) الأمن السيبراني (12) الأمن المعلوماتي (4) الإقتصاد (5) الادارة الالكترونية (9) الامن السيبراني (4) الانترنت (7) البلوك تشين (13) البلوكشين (17) البيانات (9) البيانات الضخمة (13) التجارة الإلكترونية (14) التحول الرقمي (10) التسويق الرقمي (5) التعلم الآلي (4) التعلم العميق (6) التعليم عن بعد (5) التقنيات الحديثة (19) التنقيب في البيانات (3) الحكومة الالكترونية (5) الحكومة الذكية (4) الحوسبة السحابية (13) الحوسبة الضبابية (4) الخصوصية المعلوماتية (3) الذكاء الإصطناعي (9) الذكاء الاصطناعي (9) الروبوت (3) الطب (3) العملات الالكترونية (7) المحاسبة الرقمية (4) المدن الذكية (6) الواقع الافتراضي (4) الواقع المختلط (3) انترنت الأجسام (9) انترنت الأشياء (11) انترنت الاشياء (14) تحليل البيانات (8) تعلم الآلة (6) تقنيات التعليم (5) تقنية البلوكشين (18) حوكمة البيانات (4) حوكمة تقنية المعلومات (3) كوفيد19 (4) كيف أوظف الحوسبة السحابية (4) مفهوم العملات الإفتراضية المشفرة (3)

Print Friendly, PDF & Email

قيمنا

0 / 5. 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى