روبوتات الدردشة التفاعلية

0
(0)

المقدمة

ظهرت روبوتات الدردشة التفاعلية كنتاج للتطورات التقنية المتسارعة، والتي اندمجت في شتى مناحي الحياة وأصبحت تطبيقاتها تركز على جودة الحياة وتحسين حياة البشر وجعلها أسهل، أبسط، وأكثر اختصارا للوقت حيث انتشر استخدام تقنية روبوتات الدردشة وخاصة بعد التطورات فى مجال الذكاء الإصطناعي وتعلّم الآلة حيث أصبحت هناك فرصاً رائعة للمُستخدمين كي يطوروا روبوتات أسرع وأفضل وأقوى. في المستقبل القريب، من المتوقع أن نرى نمواً هائلاً في مجال بناء روبوتات الدردشة مع اختلاف وتعدد المنصات الخاصة بهذه الروبوتات.

تهدف هذه المقالة إلى تعريف القارئ روبتات الدردشة التفاعلية وما يرتبط بها وما يترتب على ذلك من تطبيقات متنوعة في شتى المجالات.

ما هى روبوتات الدردشة (chatbots)؟

الشات بوت هي عبارة عن تطبيقات مصغرة  يمكن إضافتها إلى تطبيقات المحادثة، بحيث يؤدى كل منها مهمة محددة خاصة به، وهي تعتمد على تقنيات الذكاء الإصطناعى.

مميزات روبوتات الدردشة

  • توفر خدمة العملاء، حيث يمكنها أن توضح كل الخدمات المتاحة للعملاء.
  • توفير بعض الألعاب المجانية المختلفة والتى تعتمد على الألغاز.
  • يمكن استخدامها فى بعض الأغراض التعليمية والتربوية.

كيف تعمل روبوتات الدردشة التفاعلية؟

هناك نوعان من الروبوتات، أولهما يُنفذ بعض المهام على أساس مجموعة من القواعد والآخر عبارة عن نسخة متقدمة بعض الشيء والتي تستخدم الذكاء الإصطناعي في تطوير ردودها.

  • النوع الأول

يستجيب للتفاعل معه بردود محدودة جداً وفق أوامر معروفة مسبقاً من المطوّر أو المبرمج وإذا قال الإنسان شيئاً خاطئاً فهو لا يعي ذلك؛ أي أنه ذكي فقط بحدود المستوى الذي تمت برمجته عليه.

  • النوع الثاني

يُنفّذ بعض المهام باستخدام الذكاء الإصطناعي، فهو يمتلك عقلاً اصطناعياً ولا يتطلب حديثاً معيناً فهو يفهم لغتك ولا يتبع الأوامر وفقط، بل يستمر في زيادة ذكائه كلما تحدّث مع أشخاص مختلفين. 

استخدام روبوتات الدردشة لتحسين أداء الأعمال

الغرض من روبوتات الدردشة التفاعلية يختلف حسب الجهة التي تصممها، لكنها تستخدم عادةً في أنظمة المحادثات لأغراض عملية مختلفة: مثل خدمة العملاء، أو جمع المعلومات، أو تقديم خدمات مختلفة. ولأهمية استخدامها هناك عدة طرق تستطيع من خلالها بناء وتصميم روبوت دردشة خاص بك يساعدك على تحسين أداء العمل في عملك، وجذب العملاء إليك.

  • إنشاء علاقة قوية مع الجمهور

يبحث العملاء دائمًا عن أفضل الشركات التي تقدم خدمات مبتكرة ومميزة. لذا، فإنّ روبوتات الدردشة التفاعلية هي أداة فعّالة لزيادة التفاعل مع الجمهور. حيث تعمل تلك الروبوتات على إتاحة فرص متعددة للحصول على اهتمام العملاء من خلال إجراء محادثات متنوعة، ومشاركة أنواع مختلفة من المحتوى الذي يتضمن الألعاب، والنصائح المفيدة، تقارير الطقس، الحقائق، تذكير للعطلات، التوجيه، المقالات الإرشادية، مشاركات مدونات مفيدة، وأخبار أخرى.

  • تسويق المحتوى بشكلٍ أفضل

تحتاج الشركات إلى الوصول للجمهور العام، وحتى تصل فكرة ما إلى الجمهور لابد من إنشاء محتوى معبّر عنها. هذا المحتوى يحتاج إلى عملية تسويق ناجحة حتى يصل للجمهور المستهدف. هنا يبدأ دور هذه الروبوتات التي يمكن أن تُستخدم كعامل أساسي في استراتيجية تسويق المحتوى، حيث يمكنها تقديم عروض خاصة لعملائك بناءً على اهتماماتهم، أو ما يفضلونه. يمكن لروبوتات الدردشة إطلاق حملات تسويقية كبيرة ومتنوعة، وتقديم خدمات أخرى لتحسين أداء استراتيجيات تلك الحملات، ويمكنها جمع معلومات المستخدمين التي يمكن أن تستخدم لأغراض متعددة من أجل تطوير وتحسين المنتجات.

  • تقديم خدمات مميزة

تعمل روبوتات الدردشة عملًا أكثر سهولة وتلقائية حيث تعمل على إيصال خدمات مميزة للعملاء مثل: إجراء تغييرات على الحسابات الشخصية، تحديث وبناء المعلومات، تغيير عناوين البريد الإلكتروني أو أي تفاصيل شخصية أخرى، إدارة وعرض الطلبات الجديدة والسابقة للمنتجات، وإرسال طلبات لعقد الإجتماعات.

  • تقديم المعلومات

بالنسبة للشركات الصغيرة والناشئة، فإنّ تخصيص الموارد بشكلٍ صحيح هو مفتاح النجاح، فإذا كان فريق العمل لديك يتلقى نفس الأسئلة أو الاستفسارات من العملاء بشكل مستمر، يمكن لروبوتات الدردشة أن تكون حلًا سريعًا وفعالًا. يمكن تحقيق ذلك إذا قمت بتصميم روبوت دردشة “بوت” بشكلٍ جيد وفقًا للأسئلة والاستفسارات التي تأتي باستمرار. عندئذٍ لن يجب الروبوت على الأسئلة فحسب، بل يمكنه أيضًا إعطاء العملاء معلومات أكثر يمكن أن يحتاجوها مثل:

  • قائمة كاملة من الخدمات والمنتجات التي تقدمها الشركة
  • أماكن أو مناطق الخدمة
  • قائمة بالأسعار
  • الربح من مواقع التواصل الإجتماعي

أحد الأسباب التي جعلت منصّات التجارة الإلكترونية المستقلة مشاريع ناجحة هي أنّها سمحت للمستهلكين بإتمام عمليات البيع والشراء من داخل منازلهم دون أن تهدر أموالهم.

يمكن لروبوتات الدردشة أيضًا القيام بعمل مشابه لتلك المنصّات، حيث تعمل على إتاحة الفرصة للمستخدمين بتصفح، وعرض، وشراء الخدمات والمنتجات من خلال الدردشة أو تطبيق ماسنجر على فيسبوك، والذي يمكن الوصول إليه بسهولة. تسمح روبوتات الدردشة أيضًا بدمج أو سهولة وصول منتجاتك إلى منصّات التجارة الإلكترونية العامة. 

أنواع روبوتات الدردشة

ال chatbots  تنقسم لعدة أنواع :

  • Chatting bot

يعتمد هذا النوع من روبوتات الدردشة على المحادثة و الذكاء الصناعي بمعنى أن يقوم الشخص بسؤال روبوت الدردشة عن طريق الكتابة و يقوم الروبوت بالرد برسالة فيها المحتوى أو الرد على حسب السؤال  أو يتحدث مع الشخص من خلال ال script الذى يصل في النهاية .

  • Crawler

يعتمد على البحث عن كلام الشخص في مواقع معينة و يعود بالنتيجة بناء على ما كان الشخص يبحث عنه  و أشهرهم eBay chatbots.

  • Transactional

يعتمد على API  مع موقع أو database  يقوم بالرد من خلالها .

  • Informational bots

يقوم بإرسال معلومات كل فترة زمنية محددة على سبيل المثال أذكار بوت.

  • Menu based

يعتمد على اختيارات معينة على سبيل المثال buzfeed bot.

تطبيقات روبوتات الدردشة

  • روبوتات الدردشة للتجارة الإلكترونية وخدمة العملاء والسفر

توفر روبوتات الدردشة في تطبيقات المراسلة الاتّصالات الأساسية وميزات التجارة الإلكترونية والتخطيط للسفر وغيرها. ويتمّ استخدامها اليوم على نطاق واسع من العلامات التجارية لتشجيع التجارة الإلكترونية، وبخاصّةٍ في أوساط المستهلكين الشباب.

  • روبوتات الدردشة تشجّع تطبيقات الصناعة

تستخدم الشركات حاليًّا روبوتات الدردشة للتعامل مع مسائل خدمة العملاء إلى حدٍّ كبير، ولكن ثمّة تطبيقات أخرى محتملة حيث يمكن استخدام هذه التكنولوجيا. وتقوم شركات أخرى باستخدام روبوتات الدردشة لإجراء المراحل الأولى من مقابلات التوظيف من خلال طرح أسئلة على المتقدّمين وتقييم الإجابات.

كيف تؤثر روبوتات الدردشة على التسويق الإلكترونى؟

أظهرت روبوتات الدردشة كفاءة عالية في تحسين خبرة المستخدم وإدارة الطلبات وحل مشكلات التسويق الإلكتروني والتي نوضح أهمها في النقاط التالية:

  • دعم حملات الترويج وزيادة المبيعات

استخدام روبوتات الدردشة ببساطة هو محاكاة سلوك العامل البشري ومثل هذه التطبيقات يمكنها دعم التسويق الالكتروني بشكل كبير عن طريق زيادة عدد العملاء المكتسبين وترويج المنتجات والخدمات للشرائح المستهدفة. وهذه التطبيقات تستخدم قواعد معرفة مسبقا تساعدها علي الرد بشكل ذكي علي طلبات العملاء حيث يقوم العميل بإرسال طلبه ومن ثم يتم الرد عليه بالإجابة المناسبة ويتم ذلك في وقت قصير جدا مما يجعل العميل يشعر بالدعم والتقدير وذلك يزيد من ولاء العميل وزيادة احتمالية ترشيح الشركة التي يتعامل معها لشبكة علاقاته وأصدقائه.

  • تلقي طلبات البضائع والخدمات

هذه الروبوتات عادة ما تكون مستقلة تستطيع إعطاء الإجابة الصحيحة وإيصال المنتج الصحيح دون أي وسائل مساعدة. ويمكن أيضاً إضافة خدمة نقل مؤمنة ضمن وظائف الروبوت لضمان إتمام عملية الطلبات من البداية الي النهاية.

  • تجميع بيانات من العملاء

أثناء إجراء المحادثات مع العملاء، فإن بالإمكان جمع الكثير من المعلومات أثناء الحديث. لكن عند تنفيذ ذلك عن طريق إنسان فسوف يكون من الصعب جدا التركيز على جمع المعلومات وتدوينها مع الحرص على إيصال خدمة جيدة للعملاء في وقت واحد. روبوتات الدردشة يمكنها جمع المعلومات المهمة من العميل والحفاظ علي تقديم خدمة عالية الجودة في ذات الوقت. هذه المعلومات يتم جمعها وتحليلها بواسطة روبوتات الدردشة المدعومة بتقنيات الذكاء الإصطناعي، بحيث يمكنها أن تساعد في دعم وتقوية أداء الروبوت في التعاملات القادمة وأيضا فهم العميل وفهم احتياجاته للعمل علي تلبيتها.

للاطلاع على المزيد حول منصات روبوتات الدردشة التفاعلية في العام 2019 اضغط هنا

Print Friendly, PDF & Email

قيمنا

0 / 5. 0

1 فكرة عن “روبوتات الدردشة التفاعلية”

  1. Pingback: الروبوت - تجمع مشرفي المعلوماتية العرب الروبوت واستخدامات الروبوت

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

wpChatIcon
انتقل إلى أعلى